أبوظبي

أطلقت دار زايد للرعاية الأسرية اليوم الثلاثاء منصة الدار الذكية , تشمل الأرشفة الإلكترونية , والتعليم الإلكتروني عن طريق حضور الدورات النظرية ( أون لاين ) بالتعاون مع أكاديمية أبوظبي الحكومية ( كورسيرا ) , بالإضافة إلى الأجهزة السمعية والبصرية ، والكتب والمجلات الإلكترونية، والتطبيقات التفاعلية وغيرها من الوسائل التعليمية المبتكرة.

أطلقت دار زايد للرعاية الأسرية اليوم الثلاثاء منصة الدار الذكية , تشمل الأرشفة الإلكترونية , والتعليم الإلكتروني عن طريق حضور الدورات النظرية ( أون لاين ) بالتعاون مع أكاديمية أبوظبي الحكومية ( كورسيرا ) , بالإضافة إلى الأجهزة السمعية والبصرية ، والكتب والمجلات الإلكترونية، والتطبيقات التفاعلية وغيرها من الوسائل التعليمية المبتكرة.

حيث تم تخصيص قاعة مجهزة بأحدث التقنيات الإلكترونية في مجال الذكاء الاصطناعي و تهيئتها خصيصاً لبيئة تنموية مهنية وتوظيفها لخدمة منتسبي الدار  , و تعمل المنصة على أعلى درجات الاحترافية لتضمن التطور الفردي والمؤسسي , وتتميز المنصة الذكية بالشمولية بما يتناسب مع احتياجات الموظفين التدريبية والمرونة حسب طبيعة العمل. وقال نبيل الظاهري مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية أن الهدف من إنشاء منصة الدار الذكية هو خلق بيئة مكيفة للتطوير الوظيفي وفرص تحقيق الطموحات والإبداع المؤسسي والابتكار , وتعزز هذه المبادرة صقل مهارات التعلم المستقل من خلال دمج أحدث التقنيات وبيئة التعليم الإلكتروني في العملية التعليمية والتدريبية . وأكد الظاهري أنه يجب علينا مواكبة الطفرة التكنولوجية وتسخيرها لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للدار  , وأشار أن الدار تعتبر من المؤسسات السباقة التي تحدث نقلة نوعية في مجال الذكاء الصناعي بإطلاقها لمنصة الدار الذكية.

المصدر

أخر تحديث19 أبريل 2021

التنصل هو مجرد دمية النص لصناعة الطباعة والتنضيد. لقد كان لوريم ايبسوم هو النص الوهمي القياسي في هذه الصناعة منذ القرن السادس عشر,

اخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
اغلاق